فيلم من الذي كتب الكتاب المقدس – روبرت بيكفورد – مترجم

برمامج فيلم من الذي كتب الكتاب المقدس – روبرت بيكفورد – مترجم

(الجزء الأول)

برنامج الكتاب المقدس روبرت بيكفوردوكالنصوص المضافة إلى سفر أشعياء النبي الذي عاش قبل طرد اليهود ونفيهم وسبيهم ،
وتم إكمال سفر ذلك النبي في أثناء المنفى والسبي ..

:: والآن مع رابط تحميل الفيلم ::

رابط نسخة الجزء الأول – مترجمة – بدون إضافات

http://www.nasraneyat.com/video/who1.wmv

رابط نسخة الجزء الأول – مترجمة –
بتعليقات وسام – وإضافات أخرى مميزة

http://www.———–/public/5682735…8600eb978.html

شاهد الفيلم مباشرة على اليوتيوب YouTube

من الذي كتب الكتاب المقدس روبرت بيكفورد مترجم 1

http://www.youtube.com/watch?v=Dvga2gzehWo

من الذي كتب الكتاب المقدس روبرت بيكفورد مترجم 2

http://www.youtube.com/watch?v=8PpUBbulUiU

من الذي كتب الكتاب المقدس روبرت بيكفورد مترجم 3

http://www.youtube.com/watch?v=iNfEMHxk-og

من الذي كتب الكتاب المقدس روبرت بيكفورد مترجم4

http://www.youtube.com/watch?v=r5MzOMjp-_E

من الذي كتب الكتاب المقدس روبرت بيكفورد مترجم 5

http://www.youtube.com/watch?v=6A0pbln5LKM

من الذي كتب الكتاب المقدس روبرت بيكفورد مترجم 6

http://www.youtube.com/watch?v=cY6paoi4OmI

من الذي كتب الكتاب المقدس روبرت بيكفورد مترجم 7

http://www.youtube.com/watch?v=Djhi4UWIoxAb
:: برنامج :: فيلم من الذي كتب الكتاب المقدس – روبرت بيكفورد – مترجم & مفاجآت (الجزء الأول)

:: برنامج ::
فيلم من الذي كتب الكتاب المقدس – روبرت بيكفورد – مترجم & مفاجآت
(الجزء لثاني)

الجزء الثاني من الفيلم خاص بالعهد الجديد للدكتور روبرت بيكفورد دكتور اللاهوت بجامعة أكسفورد ،
ويتحدث في بدايته عن بولس وكيف أنه هو العامل الأعظم في صناعة العهد الجديد
وهو أنشط من عَمِل على نشر اعتقاده الذي نسبه للمسيح!
وكانت كتاباته تركز على الجانب الاعتقادي وتفاصيل الشريعة والخطوط العريضة للديانة النصرانية ،
وكانت على يديه تحوّل الديانة المسيحية من ديانة وشريعة محلية لبني إسرائيل إلى ديانة عالمية ..
مخالفا تعاليم المسيح نفسه الذي لم يُرسل إلا لخراف بني إسرائيل الضالة

http://www.youtube.com/watch?v=iCBFuqSqkSw

ثم ينتقل إلى جزئية أخرى متعلقة بالعهد الجديد ألا وهي ( الأناجيل الأربعة ) ..
ويتسائل :
من هم الكُتّاب الأربعة ؟
وماذا نعرف عنهم ؟
ولماذا هناك تناقضات بين تلك الأناجيل !؟
هل كان كُتاب الأناجيل لهم توجهات عقائدية قبل أن يكتبوا الاناجيل !؟
ما الحاجة إلى الإنجيل الرابع (إنجيل يوحنا) ؟

ويمضي به البحث حول العهد الجديد وهل هو صناعة بشرية : كتابة بشرية ،
واختيار بشري للأناجيل والرسائل من بين مئات وآلاف الأناجيل !؟
ومن أبرز ما يقدمه في حلقته : المفارقة العجيبة بين “عامّي” من عوام النصارى في الغرب ،
وبين “أسقف” من المفترض أن يكون عنده علم بمن هم كتاب العهد الجديد ..
لكنك ستفاجأ بما ستشاهد !!
كيف تقوم ديانة بأكملها على أنها (النصرانية / المسيحية) هي الحق دون نقاش ودون نقد  بل ودون فهم !؟
وكيف تقوم ديانة بأكملها على أن الأمور الدينية فوق مستوى العقل والفهم !؟
هناك أكثر من 11 ترجمة إنجليزية مهمة لها مكانتها ، مختلفة مع بعضها للعهد الجديد ،
وأكثر من 7 ترجمات عربية مهمة ولها مكانتها ومختلفة كذلك مع بعضها .. أي منها على حق !؟

برنامج الكتاب المقدس روبرت  بيكفورد

ثم يتناول حقيقة وأسباب اختيار كتب العهد الجديد الموجودة بين أيدينا الآن ..
حيث كان هناك آلاف الأناجيل والرسائل ؛ فلماذا اختاروا الأناجيل الأربعة الموجودة الآن فقط !؟
لماذا استبعدوا إنجيل مريم المجدلية !؟ وكذلك رؤيا بطرس ؟
ما هي نظرة الأرثوذكسية التقليدية للمرأة منذ القرون الأولى !؟
كيف شوّه قادة الكنيسة الأوائل صورة مريم المجدلية ولماذا ؟
هل اختيار الكتب المقدسة الموجودة الآن كان بناءً على صحة نسبتها للمسيح ؟
أو صحة عقائدها وسلامة إيمانها !؟؟ أم كان الاختيار بناءً على قوة أصحاب العقائد ؟
وانتصار الفرق على الأخرى ؟
كيف أن الحزبية والتفرق هو الذي أوصلهم إلى حظر الكتابات المخالفة لهم منذ القرون الأولى ؟
قال تعالى : وَلَا تَكُونُوا مِنَ الْمُشْرِكِينَ (31) مِنَ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعًا كُلُّ حِزْبٍ بِمَا لَدَيْهِمْ فَرِحُونَ (32)
سورة الروم

ولم يكن ذلك اعتمادا منهم على نصوص كتابية محكمة وراسخة وصريحة يرجعون إليها
في تقرير أي الفرق على حق وأيها على باطل ..
وذلك أصلا لأن كل فرقة كان لها إنجيلها الخاص ، الذي وضعت فيه اعتقادها مسبقا ..
ثم يتحدث الدكتور روبرت بيكفورد – دكتور اللاهوت في جامعة أكسفورد – عن تكوين العهد الجديد
ويؤكد أن الروح الحقيقي هو القدرة على اختراق الحقيقة ، لا التسليم الغير معقول للواقع ..
وكيف انتهى حال العهد الجديد إلى تكوينه الحالي وحظر الكتب الأخرى ..
وكيف أن التحيز والتعصب والحزبية والجهل أثروا في اختيار كتب العهد الجديد
(بإقرار من مدير المعهد البابوي بالفاتيكان)!!؟؟
وكيف أن القوة والسلطة والنفوذ كانوا العامل الأساسي في اختيار الكتب !

برنامج الكتاب المقدس روبرت بيكفورد

ثم ينتقل إلى مرحلة أخرى وهي مرحلة “تحرير وإعادة كتابة العهد الجديد
بعد الاتفاق على مجموعة الكتب التي يتضمنها”
والتي بدأت بجهود جيروم الذي ترجم العهد الجديد من العبرية واليونانية
والترجمة اللاتينية الصعبة إلى لاتينية سهلة شعبية ، والتي كانت اللغة السائدة حينها ..

برنامج الكتاب المقدس روبرت بيكفورد

وظل العهد الجديد بلغته اللاتينية هو الكتاب الوحيد المصرح به ،
وكان يَحرُم على الناس أن يطلعوا على البايبل
(أفضـِّل استخدام كلمة البايبل بدلا من كلمة “الكتاب المقدس” لأن الكتاب ليس مقدسا ،
ثم البايبل كلمة مفردة ومتفردة خاصة بكتاب أهل الكتاب ..) ،
وإنما كانت الكنيسة تعلم الناس التفسير الذي تريده هي من الكتاب المقدس دون أن تُطلع الناس على النص نفسه ،
وإذا شاءت الكنيسة قرأت أجزاءً معينة فقط من البايبل في الصلوات والمواعظ وبعد ألف سنة –
وبطبيعة الحال تغيّر لسان الناس وأصبحت اللغة اللاتينية لغة قديمة لا يعرفها إلا الدارسون لها
وأصبحت أوربا أجزاء ، منها إنجلترا ويتلكمون الإنجليزية ، ومنها الفرنسية ومنها غير ذلك
حتى أصبح الناس لا يفهمون ما يُقرأ في الصلوات والمواعظ ويحفظون ما لا يفهمونه ،
وظل الأمر كذلك حتى بدأت مجموعة من العلماء والدارسين في العمل على ترجمة الكتاب المقدس إلى الإنجليزية ..
وكانت ترجمة الكتاب المقدس إلى أي لغة أمر مُحرّم ومخالف للقانون ومعرِّضا للاعتقال والمساءلة ،
فظهر جون ويكلف والذي بدأ هذا العمل بترجمة نسخة جيروم اللاتينية إلى الإنجليزية ،
وكان جزاؤه أنه اضطـُّهِد في حياته ، وتم إحراق جثمانه ورفاته بعد مماته بأمر من البابا نفسه ،
وتم العمل على إحراق نسخته الإنجليزية ..
ومن بعده وليام تنديل والذي نشط في أن يعمل ترجمة من أقدم النسخ المتواجدة في زمانه
،فكان يترجم من النسخة اليونانية من العهد الجديد مباشرة ، ومن النسخة العبرية من العهد القديم مباشرة ،
وسيأتي في الفيلم كيف أنه حُرم وحورب حتى تم القبض عليه وتم حرقه حيا !!!!!!!!!

برنامج الكتاب المقدس روبرت بيكفورد

ثم يتكلم عن ترجمة الكتاب المقدس بعد حرق تنديل ، وقد تبدل الحال وأصبحت بريطانيا بروتستانتية
بعد أن كانت كاثوليكية متعصبة ، فسحموا بترجمة الكتاب المقدس فأدى هذا إلى نشوء فرق كثيرة ،
وكل فرقة لها ترجمتها الخاصة للكتاب المقدس !! وكل منها تكفر وتعادي وتحارب الأخرى !!!!!!!!!
حتى جاء الملك جيمس ، وأمر بتكوين ترجمة واحدة يصنعها الجميع ويرضى عنها الجميع !
فصنعوا النسخة المشهورة باسم نسخة الملك جيمس
وهذه الترجمة كانت غالبيتها من نسخة ترجمة تنديل ، ومع الوقت صدر عن نسخة الملك جيمس نفسها ؛
نسخ كثيرة أخرى ، تراجع الأخطاء التي حصلت في نسخة جيمس ، وتعدّلها !!
وكذلك تم كتابة نسخ كتابية جديدة مخصوصة لفئات معينة مثل البايبل الخاص بالـهيب هوب
!!!! (وهم النيجرز الزنوج الامريكان أبناء الشوارع ويغنون ويرقصون!) ،
والبايبل الخاص بالمراهقات
(والمقصود صياغة كلمات البايبل بالصيغ المناسبة لكل فئة !!
فأين القداسة وأين النص الأصلي!)

برنامج الكتاب المقدس روبرت بيكفورد
برنامج الكتاب المقدس روبرت بيكفورد
برنامج الكتاب المقدس روبرت بيكفورد
برنامج الكتاب المقدس روبرت بيكفورد
برنامج الكتاب المقدس روبرت بيكفورد
برنامج الكتاب المقدس روبرت بيكفورد

برنامج الكتاب المقدس روبرت بيكفورد

ويذكر في نهايات الفيلم حقيقة انتهاز واستغلال الرئيس الأمريكي السابق جورج بوش للدين النصراني
وكيف أنه أرضى المتعصبين دينيا ليعطوه أصوات هم وكيف هو نجح بذلك في انتخبابات 2004 ،
ولكن الحقيقة تظهر في نهاية رئاسة بوش في 8 – 12 – 2008
حين أوضح جورج بوش أنه لا يؤمن بالكتاب المقدس حرفيا ،
وكذلك أصلا جورج بوش لا يؤمن بالعقيدة السوية التي جاءت بخلق الإنسان
ولكن يؤمن بعقيدة النشوء والتطور الداروينية !!!
وقد أثبتنا هذا الكلام بالفيديو من كلامه بالفيلم ..
فانظروا كيف يتم استغلال الدين النصراني واستغلال جهل وسذاجة وغباء النصارى ليدعموه ويقفوا معه
وإنما كل هذا لمصلحته الشخصية ومصلحة نظامه وحزبه ..

وفي نهاية الفيلم يتكلم عن مدى تعصب وتشدد اليمين الأنجليكان الذين سيطروا على الرئاسة بوجود بوش ،
وكيف هي نظرة هذا اليمين – مثال المستشار الديني لبوش رتشارد لاند –
أنهم يؤمنون إيمان أعمى بحرفية الكتاب المقدس وأحقيته في السيادة !!!!

— وهذه ضربة قاصمة لكل من زعم وكذب ونافق المسلمين وقال أن الغرب لا يُدخِل الدين في السياسة ،
انظروا كيف أن مستشار الرئيس بوش كان يمينا متعصبا ،
يؤمن بوجوب تحكيم البايبل / الكتاب المقدس في كل شيء في حياتهم !!!!!!!!
مع أنه كتاب مؤلف ، وهذا الكتاب المؤلف تم تحريفه وتغييره بحسب الأهواء
ويأتي أنجاس العلمانيين والوطنيين والديمقراطيين ويقولون : لا لتحكيم القرآن —
وللمزيد في هذا الباب فهناك رسالة صغيرة للدكتور مصطفى حلمي بعنوان سؤالات ، ماذا علمتني الحياة ،
ذكر فيها خداع المنافقين للمسلمين بظاهرية علمانية الغرب ، وهم ما ينطلقون إلا من منطلقات عقائدية ،
بالذات إذا علمنا أن المسيحية النصرانية ديانة علمانية بطبعها —

ثم يلخص الدكتور روبرت بيكفورد ما قام به في رحلته الطويلة التي رجعت إلى آلاف السنين
وانتقل بها إلى عدة أماكن ، من مصر / وفلسطين / وأمريكا / وبريطانيا ،
وقابل فيها علماء وأساتذة جامعات عريقة في العالم ، وقابل شخصيات رسمية وغير رسمية ،
واستغرق الفيلم ساعتين 2 من الزمن >>
وبعد كل هذا لا يزال الدكتور بيكفورد لا يعرف من كاتب الكتاب المقدس !!
ويعترف أنه سؤال معقد ، والإجابة عنه مبعثرة ..

روابط التحميل

رابط واحد جودة عالية

http://www.nasraneyat.com/video/who2.WMV

تحميل الفيلم على رابطين جودة أعلى
الأول
http://www.archive.org/download/ManAllazyKatabAlkitabAlmokaddas/2-1.wmv

الثاني
http://www.archive.org/download/ManAllazyKatabAlkitabAlmokaddas2/2-2.wmv

..

الجزء الثاني

(بتعليقات وسام)

http://www.youtube.com/watch?v=7m0UkcAuiD4

http://www.youtube.com/watch?v=Re_qQx6GouM

http://www.youtube.com/watch?v=FOk5mdR-V8k

http://www.youtube.com/watch?v=p4HWYXajShs

http://www.youtube.com/watch?v=jbaZss1SYCQ

http://www.youtube.com/watch?v=E77iAShLiLg

http://www.youtube.com/watch?v=qVge1dM6Sj8

الجزء الثاني
(بدون تعليقات)

1
http://www.youtube.com/watch?v=tGXSfoVPmvc

2
http://www.youtube.com/watch?v=BKcxUlp0Ouw

3
http://www.youtube.com/watch?v=GIHOAy3DSnw

4
http://www.youtube.com/watch?v=KciEz_keAEI

5
http://www.youtube.com/watch?v=VPC22jvjItI

6
http://www.youtube.com/watch?v=9fkNamAT7js

” من الذي كتب الكتاب المقدس ؟؟ ”
مدخل إلى قصة الفيلم :
هذا الفيلم من تقديم الأكاديمي اللاهوتي روبرت بيكفورد

برنامج الكتاب المقدس روبرت بيكفورد


وهذه النسخة مميزة بإضافات مهمة وخطيرة
مع تعليقات الداعية وسام عبد الله من برنامج البالتوك
(غرفة الحوار الإسلامي المسيحي)
 
برنامج الكتاب المقدس روبرت بيكفورد


وتدور فكرة الجزء الأول المترجمة من هذا الفيلم ؛
على نقد بعض أطروحات الكتاب المقدس وخاصة العهد القديم منه
، وتحليلها نظريا وموضوعيا ؛ فيما يتعلق ببعض النصوص المُضافة إلى الأسفار ،
كالنصوص المضافة إلى سفر التثنية والتي تكتب عن موت موسى (عليه السلام) ! وما بعد موته! ،
ومن المفترض أن يكون موسى هو صاحب هذا السفر وكاتبه بنفسه كما يعتقد المؤمنون به ..
 

 

وكذلك فيما يتعلق بتناقضات نصوص الكتاب بعضها مع بعض ،
كما في سفر التكوين العدد الأول والثاني ؛
في توقيت خلق الإنسان والنور والشمس والحيوانات والطيور والنباتات والذكر والأنثى ..
وكذلك في قصة الفيضان على عهد نوح عليه السلام ..

برنامج الكتاب المقدس روبرت بيكفورد


> وتطرق أيضا إلى اكتشاف أربعة مصادر مختلفة للعهد القديم ،
كل منها لها كاتبها الخاص ، وموضوعاتها وأساليبها الخاصة ،
ولها تصورها الخاص للإله وعلاقته بشعبه ..
تم دمجها جميعا في كتاب واحد بعد ذلك بعدة قرون ..
 

هذه النسخ الأربعة ؛ مجهولة المصدر ، مجهولة الكاتبين
، انتهت صياغتها في القرن السابع ق.م.

مجهولة الدامجين بينها في كتاب واحد
(أول دمج كان في كتاب مجموع العهد القديم كُتب قبل 586 ق.م.) ..

وخضعت تلك النسخ الأربعة إلى التحرير والتجديد والتعديل بعد انتهائها ،
لتتوافق مع ما طرأ من مذهب توحيدي خالص وسياسي خاص وأحداث وقعت مع حزقيال ..

وتمت إعادة كتابة الكتاب المقدس كاملا بعد حزقيا في آخر القرن السابع قبل الميلاد ،
لحدث خطير آخر وهو هزيمة أعظم الملوك في تاريخ مملكة يهوذا ” يوشيا ” ؛
على يد “نخو ” ملك مصر ..
مما أدى إلى تبلور الكلام عن العار والذل والقهر الذي لقيه اليهود بعد هزيمة يوشيا ،
وكذلك تبلور فكرة الخلاص المنتظر على يد ملك يهودي جديد ، من نسل داود ،
يأتي بالخلاص والنصر للإسرائيليين .. كما في أسفار الأنبياء ،
وعلى الخصوص سفر إرميا ..
 

 

وكانت تلك هي آخر التطورات الجوهرية على العهد القديم في نهايات سنة 516 ق.م. ..

وهذا ما استغله محرفو قصة المسيح عليه السلام ومحرفو الأناجيل ؛
ليجعلوا من يسوع المسيح ؛ المسيح المنتظر والموعود والمخلص ،
في حين أن يسوع نفسه كان ينفي عن نفسه أنه ابن داود ..
ولم يكن يسوع ملكا كما هو معلوم ، ولم يكن مخلصا لليهود من الذل والخضوع للرومان الوثنيين ؛
لذلك حاربه اليهود لأنه قال عن نفسه أنه المسيح
مع كونه ليس ملكا ولا مخلصا لهم من الخضوع لغيرهم .. ووشوا به ليقتلوه ..

 وتم اكتشاف مخطوطات البحر الميت (وادي قمران)
والتي تعود إلى مئات السنين قبل مولد المسيح ،
أضافت تلك المخطوطة نصوصا جديدة للعهد القديم ،
وأبرزت كل التناقضات التي نشأت من اختلاف النسخ ..

برنامج الكتاب المقدس روبرت بيكفورد

  

ويظل الكتاب المقدس مجهول الكُتّاب ومجهول المحرّرين والمغيرين فيه ؛
مجهول المترجمين من اللغات الأصلية العبرية والآرامية
(لغات العهد القديم) ..


وتطرق الفيلم أيضا إلى النقد العلمي ؛
من خلال علم الآثار القديمة والحفريات كدليل أساسي للوصول إلى الحقيقة التاريخية ،
مستعينا بذلك القدر من العلم المتخصص فيما أشارت إليه أسفار العهد القديم ؛
من وجود إمبراطورية إسرائيلية عظيمة (لداود وسليمان عليهما السلام) ؛
دلت الأدلة أنها غير متطابقة مع وصْفها الذي جاء في الكتاب
وعلى الخصوص في سفر الملوك الأول والثاني ..
 

 

:: برنامج :: فيلم من الذي كتب الكتاب المقدس – روبرت بيكفورد – مترجم & مفاجآت (الجزء لثاني)

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s